شبكة المستشار اللغوي

حسن التلاوة في معرفة الوقف والابتداء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حسن التلاوة في معرفة الوقف والابتداء

أ.د. محمود بن يوسف فجال

لم يترك علماء القراءة جانباً مهماً فيه خدمة لكتاب الله - عز وجل - إلا عُنوا به ، ومن ذلك ( الوقف والابتداء ) ، فقد اعتنى بهما السلف الصالح من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومَنْ بعدهم ؛ لأن فوائده جليلة ، منها معرفة معاني القرآن ، واستنباط الأدلة الشرعية . لذلك حضَّ الأئمة على تعلمها ومعرفتها .

وقال ( علي ) - رضي الله عنه - في قوله تعالى : ﴿ ورتل القرآن ترتيلاً ﴾ ( المزمل 4) :  «  الترتيل معرفة الوقوف ، وتجويد الحروف » .

وقال عبد الله بن عمر - رضي الله عنه - : « لقد عشنا برهةً من دهرنا ، و إنَّ أحدَنا ليُؤتَى الإيمانَ قبل القرآن ، وتنـزل السورةُ على محمد صلى الله عليه وسلم فنتعلَّم حلالها وحرامها ، وما ينبغي أن يُوقفَ عنده منها ، كما تتعلمون أنتم القرآن اليوم ، ولقد رأينا اليوم رجالاً يُؤتَى أحدُهم القرآنَ قبل الإيمان ، فيقرأ ما بين فاتحته إلى خاتمته ، ما يدري ما آمرُه ولا زاجره ، و لا ما ينبغي أن يوقف عنده منه » . أخرجه البيهقي في سننه .

قال ( السيوطي ) في ( الإتقان ) ( 230:1) : « وقول ابن عمر : ( لقد عشنا برهةً من دهرنا ) يدلُّ على أن ذلك إجماع من الصحابة ثابت » .

قال ابنُ الأنباري : من تمام معرفة القرآن الوقف والابتداء فيه .

والأصل في الوقوف الاجتهاد ، إلاَّ الوقوف على رؤوس الآي فسنة و إن تعلَّقتِ الآيةُ الموقوف عليها بما بعدها .

أذكر أمثلة قليلة توضح ضرورة تعلُّم هذا الفن :

- الوقف على ( عليهم ) من ﴿ صراط الذين أنعمت عليهم ﴾ حسن ؛ لأن المعنى يفهم ،  ولكن بدء  التلاوة بـ ﴿ غير المغضوب﴾ قبيح ؛ لتعلقه لفظاً بما قبله ؛  لأن في إعراب ( غير ) وجهان :

الوجه الأول : صفة لـ ( الذين ) .

الوجه الثاني : بدل من ( الذين ) . والصفة أو البدل تابع لما قبله ، إذن فـ ( غير ) مرتبطة بما قبلها ارتباطاً كاملاً .

أما الوقف على ( ولا الضالين ) فهو أحسن الوقفين ؛ لأنه رأس آية .

- وقد يكون الوقف قبيحاً ، نحو : ﴿ إن الله لا يستحيي ﴾ ( البقرة : 26 ) ، ونحو :  ﴿ فويلٌ للمصلين ﴾ ( الماعون :4  ) ، ونحو : ﴿ ولا تقربوا الصلاة ﴾ ( النساء : 43 ) .

وارجع إلى كتب التجويد لمعرفة الوقف الحسن لِتَتَّبِعَه ، والوقف القبيح لِتَجْتَنِبَه .

والله ولي التوفيق .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبة وسلَّم .

 

ارتكاز الفكر النحوي

Sample Images
صدور كتاب ارتكاز الفكر النحوي على الحديث والأثر في كتاب سيبويه لمؤلفه أ.د. محمود بن يوسف فجال أهدى فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور محمود فجّال المكتبة العربية كتابًا طالَ انتظاره ، أعاد فيه إلى الذاكرة ذلك التراث الخالد المتمثّل في كتاب إمام النحاة ( سيبويه ). المزيد
انت على هذا المسار : Home مقالاته حسن التلاوة في معرفة الوقف والابتداء